أسرة الملاك ميخائيل بطوخ دلكه

سلام الرب يسوع معك يا زائر
 
الموقعالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل المراه غامضه ام ان هناك حقائق لايريد ان يعرفها الرجل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ebrahim azer
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 30/11/2009

مُساهمةموضوع: هل المراه غامضه ام ان هناك حقائق لايريد ان يعرفها الرجل   الإثنين ديسمبر 07, 2009 3:49 pm

هل صحيح أنَّ المرأة هي فعلاً مخلوقٌ «غامض»، أم أنَّ الرجل هو الذي لا يودُّ فهمها؟ كثيراً ما سعى الرجل إلى فهم المرأة، التي كان يراها دائماً شخصاً «غريباً» قادراً على أن يجمع ما بين الصلابة والرقة والخبث والبراءة.




ولكن هل حقاً هي «غريبة»، أم أنَّ المشكلة تتركز عند الرجل وعدم رغبته في الخوض في تفاصيل شخصية المرأة لفهمها أكثر؟.
«المرأة غريبة والرجل واضح».. هل يمكن أن تتفق فعلاً مع هذه المقولة؟، وهل المرأة فعلاً شخص غريب لا يمكن فهمه؟.
لا يمكن أن نعتبر أنَّ أحد الجنسين هو الغامض أما الآخر فهو «واضح» وشفاف ويمكن فهمه بسهولة.
ولكن تكمن المشكلة في عدم قدرة الرجل على فهم «الرموز» التي تطلقها المرأة؛ إذ تميل المرأة، في أغلب الأحيان، إلى إرسال «رموز» إلى الرجل دون أن توجه الكلام إليه بشكل مباشر.
وقام الخبراء بتحديد العبارات التي غالباً ما تقولها المرأة، وما تقصده فعلاً من هذه العبارات.

عندما تقول: «أنا لست غاضبة».. فإنها تقصد: «أنا فعلاً غاضبة»
يمكن أن تميل معظم النساء إلى قول بعض العبارات التي «لا تقصدنها» إلا أنَّ معناها الحقيقي يكون واضحاً، ومن الممكن للرجل أن يفهمها بسهولة. وإنَّ معظم النساء يمكن أن يعتقدن أنَّ الرجل يجب أن يكون قادراً على اكتشاف ما يدور في بالهن، وأن يكون قادراً على فهم الجانب العاطفي لديهن.
وحين تقول المرأة إنها ليست غاضبة، فإنها في الواقع غاضبة فعلاً، سواء كان هو السبب في غضبها أم لا.
وترى المرأة أنَّ الرجل هنا يجب أن يفهم ما تشعر به دون أن تقول.
ويقول الخبراء: إنَّ الرجل في هذه الحالة يجب ألا «يصدق» المرأة، وألا يلتزم بفكرة أنها «ليست» غاضبة، بل يفضل أن يتعرَّف على ما أثر فعلاً على حالتها النفسية في حال كان يحبها ويهتم لأمرها.
وفي كثير من الأحيان، لا يهتم الرجل بمشاعر المرأة، ويلتزم بفكرة أنها ليست غاضبة. وبالتالي، فإنَّ المشاكل تبدأ بالتطور بينهما، وتكبر فكرة أنها غامضة وأنها صعبة الإرضاء.

عندما تقول: «أنت أخ عزيز فعلاً».. فإنها تقصد: «أنا لست معجبة بك أبداً»
في كثير من الأحيان قد لا ترغب المرأة في إحراج الطرف الآخر، وبالتالي فإنها تميل إلى استعمال العبارات «المهذبة»، التي تراها واضحة ومفهومة. ويمكن للرجل فهمها من دون أن تضطر إلى استعمال عبارات قاسية يمكن أن تؤذي مشاعره.
وعندما ترى المرأة أنَّ أحد الأصدقاء مهتم بها بشكل خاص، ولكنها لا تحمل له ذات المشاعر، فإنَّ معظم النساء يملن للاعتماد على عبارة «أخ عزيز» بدلاً من قول الحقيقة التي تكون جارحة.
ويقول الخبراء إنَّ الرجل في هذه الحالة يجب أن يقدّر شعور المرأة ويحترم أنها لا تودّ أن تؤذي مشاعره.

عندما تقول: «أرغب في أن نقوم بمشروع ما مع بعضنا البعض».. فإنها تقصد: «نحتاج أن نمضي الكثير من الوقت مع بعضنا البعض»
يمكن ألا ترغب الكثير من النساء في قول الحقيقة بوضوح؛ إذ ترى النساء أن العنصر الأنثوي في لعبة الحب يجب ألا يكشف عن مشاعره، وأن يحافظ على «كرامة الحب»، ويترك للطرف الآخر المبادرة بالاعتراف بما يشعر.
وعلى سبيل المثال، فإنَّ المرأة لا يمكن أن تقول للرجل الذي تحب إنها تشتاق إليه ما لم يأخذ هو المبادرة ويصرّح لها أولاً.
وبالتالي، فإنَّ المرأة لا ترغب في أن تقول للرجل، وبشكل مباشر، إنها تودّ أن تمضي المزيد من الوقت معه، وتفضل الاعتماد على العبارات التي تكون قادرة على إيصال الفكرة دون أن تفصح عنها بشكل واضح.
وتعتبر هذه العبارة إشارة واضحة للرجل بأنَّ المرأة تودُّ في أن يمضيا بعض الوقت مع بعضهما البعض، كممارسة هواية ما أو زيارة الأصدقاء.
ومن الخطأ ألا يهتم الرجل بهذه العبارة في حال كان يحبها، إذ عليه أن يهتمَّ لأمرها، فهي -وفقاً لطبيعتها- لن تكون قادرة على إيصال الفكرة «بشكل واضح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل المراه غامضه ام ان هناك حقائق لايريد ان يعرفها الرجل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أسرة الملاك ميخائيل بطوخ دلكه :: - ––-–•====• † • منتدى الشباب • † •====•–--– - :: † شبابيات †-
انتقل الى: